اختتام منافسات البطولة الخليجية الأولى لكرة اليد للناشئات

الدوحة في 27 أبريل /قنا/ اختتمت مساء اليوم على صالة لجنة رياضة المرأة القطرية منافسات البطولة الخليجية الأولى لكرة اليد لفئة الناشئات التي أقيمت بمشاركة 3 منتخبات هي: قطر البلد المستضيف والبحرين والامارات. ونظمتها لجنة رياضة المرأة القطرية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية القطرية وتحت إشراف اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة اليد، واللجنة التنظيمية الخليجية لرياضة المرأة.
وجمعت المباراة الختامية للبطولة المنتخب القطري مع نظيره الإماراتي في المباراة التي شهدت تفوقا كبيرا للعنابي الذي حقق فوزا مستحقا وبفارق 20 هدفا، بنتيجة 27-7، في المباراة التي انتهى شوطها الأول بتقدم العنابي 12-3، ولم يواجه المنتخب القطري أي صعوبة في مباراة اليوم ليؤكد أحقيته في الفوز بلقب البطولة بالعلامة الكاملة بعد أن جمع 8 نقاط من فوزه في 4 مباريات، على البحرين في مرتين 22-08 و 16 -11، وعلى الإمارات في مرتين أيضا 18-07 بجانب نتيجة مباراة اليوم.
وبعد ختام المنافسات حل العنابي في المركز الأول ونال كأس البطولة والميداليات الذهبية وقامت بتتويجه السيدة أحلام المانع رئيسة لجنة رياضة المرأة القطرية، ومحمد السويدي – عضو اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة اليد، كما حل المنتخب البحريني في المركز الثاني برصيد 4 نقاط ونال الميداليات الفضية وقام بتتويجه السيد جاسم الفردان عضو اللجنة التنظيمية ولولوة المري أمينة السر العام للجنة رياضة المرأة القطرية، كما جاء المنتخب الإماراتي في المركز الثالث ونال الميداليات البرونزية وقام بتتويجه كل من السيد عيسى بن سعيد أمين عام اللجنة التنظيمية لكرة اليد، والسيدة عائشة بنت جاسم الكواري رئيسة مجلس إدارة مركز قطر للعمل التطوعي.
وقالت السيدة أحلام المانع رئيسة اللجنة المنظمة للبطولة رئيسة لجنة رياضة المرأة القطرية:"سعداء بالإشادة الكبيرة من قبل الوفود المشاركة في البطولة بالتنظيم القطري للنسخة الأولى من البطولة التي خرجت بشكل جيد نال إعجاب الجميع"، مؤكدة أن البطولة حققت الهدف الذي أقيمت من أجله وتعد بداية قوية للمنتخبات الخليجية في المستقبل.
وأضافت أن اللجنة المنظمة حرصت على توفير كافة سبل النجاح والراحة لكافة الوفود، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في ذلك.
وأشادت المانع بالمستوى الفني للبطولة الذي وصفته بأنه كان جيدا وكل المنتخبات استفادت من خلال المشاركة، خاصة أنها البطولة الأولى لهذه الفئة العمرية التي بالتأكيد ستعود بالنفع على كافة اللاعبات من خلال اكتساب خبرات كثيرة بالاحتكاك بفرق ذات مستويات مختلفة.
وأكدت أن مثل هذه البطولات من شأنها الارتقاء بمستوى كرة اليد النسائية باكتساب اللاعبات المزيد من الخبرات، وهو ما سعينا لتحقيقه، وعبرت رئيسة اللجنة المنظمة للبطولة عن سعادتها بحصول العنابي على لقب البطولة قبل مباراته الختامية، وأكدت أن الفوز الذي تحقق جاء بعد أداء جيد من لاعبات المنتخب في كل مباريات البطولة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *