آخر الأخبار
ديكور مغربي في غرف نوم "مودرن" "ديكورات" شبابية في غرف نوم 3 نجمات "ديكورات" 8 غرف نوم ستجعل الأطفال يتوسّلون الذهاب إلى النوم الهيئة الألمانية توضح أسباب "رائحة العفن" بمكيف السيارة وكيفية علاجها علامات تدل على وجود خلل بـ"مساعدين" السيارة.. تعرف عليها أسعار السيارات الجديدة موديلات 2017-2018 بعد التغيرات الأخيرة تعرف على أكثر السيارات مبيعًا بمصر في النصف الأول من 2017 مكتوب | ابراج اليوم السبت 19-8-2017 ماغي فرح, توقعات حظك اليوم في الابراج اليومية 19 اغسطس Abraj Today تعرف على حظك في أبراج اليوم الخميس 17 أغسطس 2017 أزياء "تومي هيلفيغر" تحتفل بموسم العودة إلى المدرسة شاشة هاتف تصلح نفسها تلقائياً.. جديد "موتورولا" أخيراً.. حل تقني لمشكلة تجاهل "مكالمات الوالد" تعرف على عطر Hermes الشبابي الجديد "إسينشل".. كل ما ينبغي معرفته عن هاتف "مثير للجدل" محمد رمضان يوجه رسالة إلى الرئيس السيسي.. هذا ما قاله لبنان يلغي مادة قانونية تعفي المغتصب من العقاب إذا تزوج ضحيته ملالا يوسف زاي تحصل على مقعد في جامعة أوكسفورد إيقاف كريستيانو رونالدو خمس مباريات دقيقة صمت قبل مبارايات الدوري الإسباني حدادا على ضحايا برشلونة ستيف بانون يغادر منصبه في البيت الأبيض أردوغان يصف قادة ألمانيا بـ "أعداء تركيا" هجوم برشلونة: الشرطة الإسبانية تطارد مشتبها به جديدا البدانة واضرارها الصحية خمسة بلدان يعيش الناس فيها أطول الأعمار علاج بدانة الأطفال "يتطلب خفض السعرات الحرارية في المأكولات السريعة" نيمار: مغادرة برشلونة لا تعني الموت بل العكس في ذكرى رحيله.. حين نشر غازي القصيبي قصائده باسم مستعار بصمة تامر حسني في هوليود.. هل قام بشرائها؟ هذه الممثلة.. الأعلى أجراً في العالم هذا ما قاله عادل إمام عن الراحل عبدالحسين عبدالرضا

البنك المركزي يصارع لحسم المعركة المفتوحة بين الجنيه المصري والدولار الأمريكي

البنك المركزي يصارع لحسم المعركة المفتوحة بين الجنيه المصري والدولار الأمريكي

56eae115c3618876068b4635

البنك المركزي يصارع لحسم المعركة المفتوحة بين الجنيه المصري والدولار الأمريكي dk-gate.com مبنى البنك المركزى المصرى

استقر سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري، اليوم الخميس (17 03 2016)؛ حيث بلغ متوسط سعر صرفه 8.8536 جنيهات للشراء، و8.8822 جنيهات للبيع.

حالة من الإرباك، تشبه المصارعة الحرة، شهدها سوق الصرف المصري على مدى الأسابيع الأخيرة بين الجنيه المصري والدولار الأمريكي؛ الأمر، الذي عرَّض الاقتصاد المصري المتعثر لأزمة جديدة لا تزال مساعي البنك المركزي لاحتوائها مستمرة؛ وذلك عبر إصداره قرارات متلاحقة على مدى الأيام الأخيرة، للسيطرة على جموح الدولار، الذي تسبب في حالة من اضطراب السوق.

وقد كانت مصادر العملة الأمريكية في مصر تتمثل في خمسة مصادر رئيسة، هي: التصدير (نحو 24 مليار دولار، بعد أن كان قبل أشهر يبلغ 31 مليار)، والسياحة (نحو 4 مليارات دولار، بعد أن كان دخلها قبل الثورة 15 مليارا)، وقناة السويس (نحو 5 مليارات دولار)، وتحويلات المصريين في الخارج (نحو 6 مليارات دولار)؛ إضافة إلى استثمارات أجنبية جديدة.

وبالتالي، فإن مجموع ما يمكن جمعه من الدولارات هو 39 مليار دولار تقريبا؛ في حين أن الاقتصاد المصري بحاجة إلى نحو 75 مليار دولار؛ والفرق هو مبلغ 36 مليارا يزيد أو ينقص قليلا، يحتاجه المستوردون ولا يجدونه في البنوك أو لدى اﻷفراد؛ لذلك كان لا بد من أن يرتفع سعر الدولار، كأي سلعة أخرى.

من جانبه، اتخذ البنك المركزي المصري عدة قرارات، في محاولة للجم الدولار، الذي قارب عشرة جنيهات إلا قليلا، ثم أخذ في التراجع المتدرج، متأثرا بقرارات البنك واحدا تلو الآخر، والتي كان آخرها أمس (16 03 2016) طرحه عطاء استثنائيا، بقيمة 1.5 مليار دولار، لتغطية مديونيات العملاء بالعملات الأجنبية، الناجمة عن عمليات استيراد. ويعد هذا الطرح الأضخم في عهد محافظ البنك طارق عامر، والذي جاءت كل قراراته، التي اتخذها لتصحيح أوضاع أسواق النقد، والعمل على تحقيق الاستقرار النقدي، من أجل توفير المناخ المطلوب للتنمية الاقتصادية، وجذب الاستثمارات الأجنبية، وتعزيز الثقة في قوة الجهاز المصرفي، وقدرته على تمويل المشروعات الكبرى.

وقد واجهت البنك المركزي تحديات كبرى، خلال الأشهر الأربعة الماضية، وتمثلت في التراجع الملحوظ في تدفقات النقد الأجنبي؛ ومن أبرزها: السياحة، والاستثمار المباشر ومَحافظ الاستثمار المالية، وتحويلات المصريين في الخارج؛ والذي واكبه أيضا تصاعد وطأة تلاعب المضاربين في سوق النقد المحلي.

واستطاع البنك المصري أن يواجه تلك التحديات باتخاذ العديد من القرارات المهمة من أجل استعادة ثقة المتعاملين، وإعادة حركة العمل الاقتصادي، وفك حالة الاختناق في التعاملات التجارية والخدمية؛ إضافة إلى ضمان توفر السلع الأساسية، ودعم القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية.

وقد انتهج البنك المركزي المصري سياسة أكثر مرونة إزاء سعر الصرف، والتي من شأنها علاج التشوهات في منظومة أسعار الصرف، واستعادة تداول النقد الأجنبي داخل الجهاز المصرفي، بصورة منتظمة ومستدامة، تعكس آليات العرض والطلب، وتوفِّر العملة الصعبة من أجل التنمية، وتضع مصر في مصاف الدول، التي تتمتع بأسواق صرف عالية الكفاءة والشفافية؛ ما يعمل على تعميق السيولة، ويعزز أيضا من قدرة مصر على جذب الاستثمار.

ومن المتوقع أن تنعكس الآثار الإيجابية لهذه القرارات على الاقتصاد المصري، متمثلة في الكثير من المؤشرات. ومن أهمها احتياطي النقد الأجنبي، الذي يسعى البنك المركزي لأن يبلغ 25 مليار دولار في نهاية العام الجاري 2016، بفضل جذب الاستثمار الأجنبي بعد الاطمئنان إلى رفع القيود، وتأمين خروج آمن لتلك الاستثمارات، واستعادة الاقتصاد المصري قدراته التنافسية.

هذا، وأورد الخبير الاقتصادي الدكتور رشاد عبده عدة أسباب للارتفاع الجنوني للدولار مقابل الجنيه، من بينها: وجود فجوة بين العرض والطلب، ضآلة التصدير، وضرب السياحة، وتضاؤل تحويلات المصريين من الخارج، وتراجع الدخل من رسوم قناة السويس، وبحث المستوردين عن تحقيق هامش ربح أكبر بسبب أزمة الدولار.

وطرح الدكتور شاد عبده عدة حلول للخروج من الأزمة تضمنت زيادة المعروض من الدولار وخفض الطلب عليه، وزيادة التصدير وترسيخ الدولة للأمن والأمان. وهو ما يفضي إلى زيادة السياحة وتحريكها.

من جهتها، قالت الدكتورة بسنت فهمي، الخبيرة المصرفية، وعضو مجلس النواب، إن عطاء البنك المركزي، أمس (2016-03-17)، يحل أزمة الدولار، وذلك لتلبية احتياجات المصانع من مواد خام؛، فضلا عن تمويل الاستثمارات؛ مؤكدة عدم وجود آثار سلبية لهذا القرار.

فيما قال أستاذ الاقتصاد السياسي الدكتور عماد مهني إن أزمة الدولار بدأت منذ بيع القطاع العام، لأن الشراكة التجارية بين مصر ودول العالم غير متكافئة. ودعا إلى تفعيل الرقابة على الاستيراد والأسواق والصرافة لضبط حركة الاقتصاد والاهتمام بمصادر الدولار الأساسية المتمثلة في زيادة الإنتاج والسياحة والاستثمارات.

المعركة الدائرة في مصر بين الجنيه والدولار الأمريكي ما زالت رحاها دائرة وسط توقعات بعدم استقرار قريب لأسعار الصرف رغم محاولات البنك المركزي المصري الحثيثة لترويض أسعار الصرف، التي ما زالت طامعة في زيادة جديدة في مواجهة الجنيه المصري، الذي تم تعويمه جزئيا.

إيهاب نافع

[supsystic-social-sharing id="1"] [whatsapp]

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أستراليا تسعى لتعاون إقليمي لمكافحة الإرهاب
ذكر وزير العدل الأسترالي السبت 23 يناير/كانون الثاني أن بلاده تسعى من أجل تعاون إقليمي لمحاربة "تهديد" التشدد العنيف، الذي
الهند تستدعي السفير الأمريكي لديها احتجاجا على بيع مقاتلات لباكستان
الهند تستدعي السفير الأمريكي لديها، للتعبير عن استيائها إزاء موافقة واشنطن على بيع 8 مقاتلات إف 16 لباكستان.
الضمان الاجتماعي يوقف رواتب مستقدمي السائقين والرعاة
أوقف الضمان رواتب عدد من مستفيدي الضمان الاجتماعي مطلع الشهر الجاري، دون سابق إنذار، نظراً لأن لديهم سائقون عموميون ورعاة
تويتر تضيف رسميا زر البحث عن الصور المتحركة GIF إلى تطبيقها الرسمي
وفقا لبيانات تويتر، فقد تم خلال العام الماضي نشر أكثر من 100 مليون صورة متحركة GIF من قبل المستخدمين على
نعم، يمكنك التقاعد في الثلاثينات من العمر
يبدو التقاعد في سن الشباب حلما صعب المنال، لكنه في الواقع ليس كذلك بالرغم من أنه يتطلب كثيرا من التضحيات.
كسر احتكار الرجال للاحتساب وفرص مرتقبة للمرأة المحتسبة
في نقلة لافتة للأنظار توغل كرسي أبحاث المرأة وقضايا الحسبة إلى دراسة أعمق للاختلافات البائنة بين هيئة الأمر بالمعروف والنهي
وصول البطريرك كيريل الى كوبا للقاء تاريخي مع البابا فرنسيس
هافانا (أ ف ب) - وصل بطريرك موسكو وسائر روسيا للارثوذكس كيريل الخميس الى هافانا حيث سيجتمع مع البابا فرنسيس
محاصرة “دواعش” في مكة
مقتل أربعة من عناصر "داعش" في مداهمات مكة alriyadh.com القوات الخاصة السعودية نجحت قوات الأمن السعودية بالقضاء على أربعة من

Final-2Copyright At AD Lebanon.com s.a.r.l ©  All rights reserved. Website designed and hosted By AD Lebanon.com s.a.r.l