تقنية جديدة لاستعادة نضارة البشرة.. ماذا تعرف عن حقن البلازما؟

تلجأ الكثير من الفتيات والسيدات إلى كل ما هو جديد في عالم الصحة والجمال بحثا عن النضارة والجمال والشباب. ومن التقنيات التجميلية التي باتت حديث الكثيرات هي تقنية “حقن البلازما” وهي وسيلة فعالة وحديثة وآمنة لاستعادة نضارة البشرة ورونقها وأيضا لزيادة كثافة الشعرة، وتعتبر هذه الحقن من مكونات الدم الغنية بالخلايا الجذعية والتي يتم سحبها من جسم المريض واعادة حقنها مجددا فيه وكون البلازما غنية بالخلايا الجذعية فبإمكانها إعادة الشباب لأي مكان تحقن فيه ولها استخدامات طبية مثل علاج الآلام المفاصل والكتف وبعض الأمراض النسائية.

ويوضح الدكتور محمد عبدالملك نصار استشاري أمراض جلدية وليزر وزراعة الشعر في مركز لمسة الشفاء الطبي في مدينة الرياض أن تقنية “حقن البلازما” هي فصل الدم عن البلازما عن طريق (السنترفيوج) وهو جهاز يعمل بسرعة معينة ووقت معين حتى يتسنى للطبيب أخذ البلازما الغنية بالصفائح الدموية الغنية بالخلايا التي تفيد الشعر والوجه، ويطلق عليها PRP وهو اختصار Platelets rich plasma أي البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

ويتحدث د.محمد عبدالملك عن تفاصيل التقنية حيث يتم سحب 10سم دم المريض ووضعه في أنبوبه “معينة” تحتوي على هلام ثم توضع هذة الأنبوبة في جهاز الطرد المركزي لمدة 10 دقائق، ليتم بعد ذلك فصل البلازما المطلوبة للحقن عن الدم، ثم نأخد البلازما الغنية بالصفائح وتكون جاهزة للحقن.

ويوضح د. محمد عبدالملك أن تقنية حقن البلازما تصلح لجميع الأعمار من النساء والرجال وهي محدودة السلبيات لأنها مستخلصة من نفس جسم المريض ولذلك لا مخاطرة من ناحية عدم تقبل الجسم للمادة أو التفاعل معها أو الالتهاب، وتنحصر سلبياتها باحتمالية حدوث ألم بسيط من وغز الغبر وظهور كدمات بسيطة في الوجه أو الرقبة اذا تم الحقن في الشعيرات الدموية السطحية وتختفي بالثلج والكريمات.

وبحسب د.محمد عبدالملك تساعد عملية تقنية البلازما من يعانون مشاكل بالشعر من صلع وراثي وخلافه، وكذلك بعد عملية زراعة الشعر ولمشاكل البشرة، حيث إنها تساعد على إعادة النضارة وإخفاء التجاعيد الخفيفة والهالات السوداء ويمكن حقنها في الشفاه لإعطاء التورد وإزالة السواد، لكنها ليست علاجا للتجاعيد العميقة أو ترهلات الوجه والرقبة.

ويضيف د.نصار انه لا يمكن حقن البلازما وحقنها في مريض آخر.

وعدد جلسات حقن البلازما غير محدد، ولكن عادة يترواح بين 4 -6 جلسات والفترة تتراوح بين كل جلسة والأخرى من أسبوعين إلى شهر.

ويقول د.محمد عبدالملك أنه يمكن لمن خضعت إلى حقن البوتوكس أو “الفيلر” أن تقوم بحقن البلازما ولكن ليس في نفس اليوم ويفضل بعدها بيومين.

يذكر أن نجمات عالميات لجأن إلى حقن البلازما، أشهرهن نجمة تلفزيون الواقع كيم كرداشيان التي صوّرت خضوعها للعملية، وكانت سبباً أساسياً في شهرة التقنية عالمياً.

المصدر: العربية

التدوينة تقنية جديدة لاستعادة نضارة البشرة.. ماذا تعرف عن حقن البلازما؟ ظهرت أولاً على كلام صحة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *