توقعات بإصدار صندوق النقد الدولي تحذيرات جديدة حول حالة الاقتصاد العالمي في 2016

لندن في 10 أبريل /قنا/ قال محللون اقتصاديون بريطانيون اليوم إنه من المتوقع أن يصدر صندوق النقد الدولي تحذيرات جديدة بشأن حالة الاقتصاد العالمي في أحدث تقاريره التي سيصدرها الأسبوع الجاري حول آفاق معدلات النمو العالمية، وذلك على خلفية تباطؤ التجارة العالمية وتقلب الأسواق المالية.
وأضاف المحللون، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، أن تحذيرات صندوق النقد الدولي بشأن مخاطر الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي ستؤكد مخاوف بريطانيا بشأن تباطؤ اقتصادها في الأشهر الأخيرة وعدم قدرته على التخلص من الضغوط والأعباء العالمية.
ويتوقع أن يكرر صندوق النقد الدولي تحذيراته بشأن مخاطر التباطؤ في اقتصادات الأسواق الناشئة وتراجع الاقتصاد الصيني وانخفاض أسعار السلع الأساسية، وذلك في أحدث تقاريره عن "آفاق الاقتصاد العالمي" المنتظر إصداره بعد غد الثلاثاء.
وكان صندوق النقد الدولي، الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، قد خفض توقعاته بالفعل في يناير الماضي، كما اعتبر كثير من المحللين والخبراء الاقتصاديين التصريحات الأخيرة المتشائمة للمديرة العامة للصندوق كريستين لاجارد بمثابة إشارة على زيادة خفض التوقعات في تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي" القادم.
وكانت لاجارد قد ذكرت، في خطاب لها مؤخرا، أن "الاقتصاد العالمي فقد زخمه، والتعافي الاقتصادي لا يزال بطيئا وهشا للغاية، والمخاطر التي تحيط بمدى قوة ومتانة الاقتصاد العالمي تتزايد يوما بعد يوم"،داعية حكومات العالم لاتباع سياسات أكثر ملائمة لتعزيز معدلات النمو.
وفي يناير الماضي، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته بنمو الاقتصاد العالمي الى 3.4بالمائة خلال 2016 و 3.6 بالمائة في 2017، بانخفاض نسبته 0.2 بالمائة عن توقعاته السابقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *