رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي يؤكد أهمية دور الرياضة في تحقيق الاندماج وبناء مجتمعات مسؤولة

الدوحة في 03 مايو /قنا/ أكد السيد محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي أن دور الرياضة لم يعد دورا تقليديا بل أصبحت وسيلة أكثر فعالية في تحقيق الاندماج وبناء مجتمعات مسؤولة وشاملة على كافة المستويات من خلال كسر القوالب النمطية ومكافحة خطاب الكراهية. 
وأشار حنزاب ،في معرض تعليقه على مشاركة المركز مؤخرا بوفد رفيع المستوى في أعمال منتدى الأمم المتحدة السابع لتحالف الحضارات الذي استضافته باكو عاصمة أذربيجان تحت عنوان " العيش معا في مجتمعات شاملة : التحدي والهدف"، إلى الدور الهام للرياضة في عملية اندماج عدد كبير من اللاجئين في مجتمعاتهم الجديدة. 
وقال حنزاب، وفقا لبيان صادر عن المركز الدولي للأمن الرياضي، إن المجتمعات الشاملة تقدم السبل للاندماج السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وتضمن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمدنية للأفراد، وتمثل الرياضة أحد هذه الحقوق التي تساهم في الوصول إلى الفرص والتوظيف، ومن شأن ذلك كله التقليل من مخاطر التطرف العنيف والإرهاب اللذين يمثلان أحد أبرز المحاور التي تطرق إليها المنتدى السابع لتحالف الحضارات للمضي قدما في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بما يتلاءم مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 . 
وقد أجرى السيد محمد بن حنزاب سلسلة من الاجتماعات أبرزها مع سعادة السيد آزاد رحيموف وزير الرياضة في جمهورية أذربيجان، كما التقى مع السفير راميل حسنوف الأمين العام لمجلس الدول الناطقة باللغة التركية، وهو المجلس الذي يرتبط بشراكة استراتيجية مع المركز الدولي أبرمت في اسطنبول العام الماضي. 
وتضمنت مشاركة المركز الدولي للأمن الرياضي في اعمال منتدى الأمم المتحدة السابع لتحالف الحضارات، تنظيم جلسة نقاشية لسفراء برنامج "سيف ذا دريم" وشارك فيها أيضا اللاجئ السوري أسامة عبدالمحسن، وناشطة السلام والرياضة الإكوادورية نيلسا كوربيلو إلى جانب سفيري برنامج "سيف ذا دريم" وهما نجمة كرة القدم الفلسطينية السابقة هني ثلجية والنجم الفرنسي الدولي السابق كريستيان كاريمبو والأمين العام لاتحاد أذربيجان لكرة القدم ألكان محمدوف. 
وتأتي مشاركة المركز في هذا المحفل الأممي الهام في إطار حرصه على دعم الجهود الدولية الرامية لتمكين المجتمعات وبصفة خاصة الشباب والمرأة عبر توظيف الرياضة كأداة قوية لتحقيق التكامل والاندماج الاجتماعي والمشاركة في تنفيذ البرامج والمبادرات الهادفة لتحقيق تلك الأهداف وتعزيز التفاهم بين الثقافات والتصدي للتطرف العنيف والإرهاب. 
وتحدث المجتمعون عن دور الرياضة في تغيير حياتهم والرسالة الهامة التي تؤديها في تعزيز عدد من المجالات في المجتمع، بما في ذلك تحقيق السلام والتنمية المستدامة والشمولية والتكامل في المجتمع وتعزيز الاندماج الاجتماعي والتلاحم وتوحيد الشعوب والمجتمعات المحلية، كما ناقش المشاركون دور الرياضة في كسر الحواجز الاجتماعية وتعزيز الحوار بين الثقافات. 
وقالت "هني ثلجية" كابتن المنتخب الفلسطيني للسيدات وسفيرة برنامج "سيف ذا دريم" ،في الجلسة النقاشية لمنتدى باكو، " تمثل الرياضة وخاصة كرة القدم بالنسبة لي وسيلة هامة لتعزيز السلام وتحطيم الحواجز الثقافية والاجتماعية، وكذلك المساعدة على اندماج الناس في المجتمعات. فمن خلال الرياضة، يتحدث الجميع لغة واحدة وتكون لديهم القدرة الفريدة على توحيد وإلهام العديد من الناس صغارا وكبارا في جميع أنحاء العالم". 
وشددت ثلجية على أهمية قوة الرياضة في المجتمع التي تمثل حسب قولها " السبب الذي دفع بعديد المنظمات الرياضية العالمية مثل الفيفا لتوظيف الرياضة من أجل تنفيذ رسالتهم ومهمتهم".. مشيرة في هذا السياق إلى الدور الكبير الذي يلعبه برنامج "سيف ذا دريم" في نشر العديد من القيم الهامة التي يمكن للرياضة أن تمنحها للشباب في جميع أنحاء العالم. 
ومن ناحيته، قال لاعب الكرة الدولي الفرنسي السابق كريستيان كاريمبو سفير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا):" لدى الرياضة قدرة خاصة على تغيير حياة الناس في جميع أنحاء العالم وتعزيز السلام وتوحيد الشعوب بقطع النظر عن انتمائهم الجغرافي والعرقي، إذ تمثل الرياضة لغة عالمية". 
وأضاف:" يمكننا من خلال الرياضة أن نتحدث نفس اللغة، وبالنسبة لي تمثل الرياضة أداة قوية لتحقيق التكامل والاندماج".. داعيا المنظمات الدولية الى تعزيز جهودها لتوظيف الرياضة كمنبر هام يعود بالفائدة على المجتمع. 

[supsystic-social-sharing id="1"] [whatsapp]

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *