معهد “جسور” يوقع اتفاقية شراكة أكاديمية مع جامعة “جورجتاون”… إضافة أولى وأخيرة

وقال السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "نحن ملتزمون بضمان أن يفتح كأس العالم لكرة القدم إمكانات الإنسان في منطقتنا، ويسهم في تحقيق النمو المستدام ليس فقط لقطر ولكن للمنطقة وآسيا والعالم، فأكثر من 30 في المئة من سكان المنطقة تتراوح أعمارهم بين 15 و29 سنة، ويمثلون أكثر من 100 مليون شاب، وهي أعلى نسبة من الشباب إلى الكبار في تاريخ المنطقة.. فالملايين هم من الشباب المتعلم والذين يدخلون سوق العمل كل عام.

وأضاف الذوادي "نريد خلق نظام ايكولوجي قادر على الحفاظ على تطوير صناعة مزدهرة للعقود التي ستلي 2022، ويشجع على الابتكار وروح المبادرة ويحفز خلق فرص العمل، وتوفير فرص للشباب في منطقتنا.. هدفنا على المدى الطويل هو أن تكون قطر والمنطقة بمثابة مركز عالمي للمعرفة والابتكار والتميز في الرياضة وصناعة الفعاليات".

وأكد أن معهد جسور موجود لتقديم منبر لهؤلاء الشباب الذين يرون مستقبلهم في الرياضة وصناعة الفعاليات، سواء المشاركة في نهائيات كأس العالم في عام 2022، وبناء القدرات في اتحاد رياضي محلي في بلد مجاور أو تدشين تكنولوجيا متعلقة بالرياضة.

وأوضح الذوادي أن معهد جسور يعمل على بناء القدرات، حيث يتم تقاسم المعرفة الأكاديمية والعملية من خلال متحدثين من الطراز العالمي يكونون قادة في مجالاتهم، كما يركز المعهد على سد الفجوة البحثية التي يمكن من خلالها المساهمة في تعزيز نمو هذه الصناعات، ويقدم خدمات استشارية لمعالجة تحديات محددة من قبل المنظمين الرئيسيين للفعالية، والكيانات والاتحادات الرياضية الكبرى.

يذكر أنه تم إطلاق معهد جسور بمبادرة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث في ديسمبر 2013، ومنذ تأسيس المعهد شارك في برامجه وورش عمله أكثر من 1,800 مشارك من مختلف أنحاء المنطقة.. كما يضم معهد جسور أفضل المتحدثين في العالم لتقديم 28 برنامجاً وورشة عمل مختلفة، وسيقوم معهد جسور خلال الشهور القادمة بإطلاق قسم الأبحاث الذي سيعمل على معالجة فجوات الأبحاث الموجودة حالياً في المنطقة.

وقد تم استلهام فكرة معهد جسور وتطويره من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث، اللجنة المكلفة بالعمل على البنية التحتية لبطولة كأس العالم 2022 في قطر، ويجسد معهد جسور الأهداف الإستراتيجية للجنة العليا في بناء وتطوير المواهب الرفيعة المستوى وتأسيس مركز للامتياز.. والمعهد مصمم لتقديم التعليم والتدريب ذي المستوى العالمي لسكان قطر وللشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسيقوم معهد جسور بتدريب العديد من الأشخاص الذين سيلعبون دورا بارزا في تنظيم قطر لنهائيات كأس العالم للعام 2022، كما سيتمكن هؤلاء من تحصيل المعرفة اللازمة لتقديم الفعاليات الرياضية وغير الرياضية الكبرى في المنطقة برمتها لفترة طويلة بعد العام 2022 كما يهدف معهد جسور لأن يكون العامل الأبرز في إحداث نقلة نوعية في مجال الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى في المنطقة ووضع معايير جديدة لها على مستوى العالم.

من جهتها، أكملت جامعة جورجتاون في قطر عقدها الأول عام 2015، متوجة عشر سنوات من المساهمات المجتمعية المتميزة داخل قطر وخارجها، ولدى الطلاب الذين يدرسون في حرم الجامعة بالدوحة فرصة الاختيار بين دراسة الثقافة والسياسة أو الاقتصاد الدولي أو السياسة الدولية أو التاريخ الدولي.. ويستثمر الخريجون المعارف والمهارات التي اكتسبوها بالعمل في العديد من المراكز المرموقة في القطاعين العام والخاص.

وتسعى جامعة جورجتاون في قطر من جهة أخرى إلى إشراك المجتمع القطري في أنشطتها بكافة الطرق الممكنة، وذلك من خلال توسيع مساهمة الجامعة محلياً وإقليمياً ودولياً.

[supsystic-social-sharing id="1"] [whatsapp]

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *