مهرجان أسباير الرمضاني يعود .. إضافة أولى وأخيرة

وتحرص مؤسسة أسباير في كل عام على تقديم عنصر جديد في برامجها الرياضية، لتواصل بذلك دورها في تهيئة المجال لمزيد من الرياضات والأنشطة البدنية التي تلقى قبولًا واسعًا لدى الجماهير، وكان نجاح مهرجان رمضان الرياضي خلال الأعوام الماضية دافعًا للمؤسسة في زيادة النشاطات الرياضة وتنويعها لتستوعب شرائح أوسع من المجتمع في قطر، ومن بين هذه الرياضات الجديدة الرجبي والكريكت ومنافسات السيارات الصغيرة اللاسلكية، حيث تشهد منافسات الرجبي مشاركة 8 فرق بواقع 10 لاعبين لكل فريق، ويشارك في مباريات الكريكت 6 فرق بواقع 9 لاعبين لكل فريق في منافسات تمتد ليومين لكل منهما.

ويبدأ التسجيل في مهرجان رمضان الرياضي اعتبارا من الخامس من مايو القادم وحتى نهاية الشهر، وتقام جميع المنافسات عقب صلاة التراويح من الساعة التاسعة والنصف مساءً وحتى منتصف الليل، وسيحصل الفائزون في نهاية المنافسات على جوائز مادية وعينية قيمة.

ونظراً للنجاح الذي حققته النسخة الأولى العام الماضي، تنظم مؤسسة أسباير زون، للعام الثاني على التوالي، "فريج أسباير" والذي يعد فرصة للاستمتاع بالأصالة العريقة لتراث الأجداد في ظل أجواء مفتوحة ومكيفة. ويستقبل الفريج الذي يضاهي في تصميمه الأحياء التراثية القطرية 3000 زائر يومياً للاستمتاع بعدد من العروض الترفيهية والأنشطة المتنوعة للعائلات والأطفال بمنطقة محيرجة خلف مبنى مطبعة أسباير. ومن المقرر أن يستهل فريج أسباير فعالياته هذا العام في 10 يونيو وسيتواصل حتى 19 من الشهر ذاته ليختتم باحتفالات ليلة القرنقعوه.

وتستضيف مؤسسة أسباير زون للعام الثالث، بالشراكة مع مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية (راف)، البرنامج الرمضاني "بشائر الرحمة" والذي يتضمن سلسلة من الأمسيات الرمضانية والمحاضرات والندوات الدينية لكبار العلماء والشيوخ، وذلك على مدار 11 ليلة في قاعة الشعلة بنادي السيدات.

وأكد السيد عبدالله أمان الخاطر، رئيس اللجنة المنظمة لفعاليات رمضان في مؤسسة أسباير زون، أن النجاح الذي يلقاه مهرجان أسباير الرمضاني، والإقبال الجماهيري الهائل الذي يتزايد عاماً بعد عام، يدل على نجاح المؤسسة من خلال النسخ السابقة في زيادة الوعي بأهمية المشاركة في أنشطة رياضية ودينية واجتماعية خلال الشهر الفضيل، مما يحثنا على الاستمرار والعمل من أجل تقديم المزيد لمختلف فئات المجتمع .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *