مواجهة قوية ومثيرة بين لخويا والجيش يوم الجمعة في نهائي بطولة “كأس قطر 2016”

الدوحة في 27 أبريل /قنا/ ستكون جماهير الكرة القطرية على موعد مع قمة كبيرة تجمع بين فريقي لخويا والجيش في السابعة والربع من مساء بعد غد  الجمعة في نهائي بطولة /كأس قطر 2016/ الذي سيقام باستاد جاسم بن حمد بنادي السد.
ويتطلع الفريقان إلى تحقيق الفوز من أجل التتويج باللقب للمرة الثانية، حيث توج الجيش بلقب النسخة الأولى في موسم 2014، في حين توج لخويا باللقب في الموسم الماضي 2015.
وستكون المباراة تكراراً لمواجهات الفريقين في نهائي البطولة في الموسمين الماضيين، حيث التقى الجيش مع لخويا في نهائي موسمي 2014، و2015، حيث تبادل الفريقان الفوز باللقب في الموسمين الماضيين.
ونجح لخويا في التأهل إلى المباراة النهائية بفوزه على الريان 3-1، ليتمكن لخويا من استكمال مشواره بالبطولة ويدافع عن اللقب الذي فاز به الموسم الماضي، في الوقت الذي تأهل فيه الجيش بفوزه على السد 3-2.
ويتوقع أن تشهد المباراة إثارة كبيرة بين الفريقين لرغبة كل منهما في الفوز والتتويج باللقب للمرة الثانية، وستأتي المباراة قوية ومثيرة كعادة لقاءات الكؤوس دون شك.
ويسعى لخويا إلى الفوز ببطولته الثانية في الموسم الحالي بعد التتويج بكأس الشيخ جاسم، وستكون هناك رغبة قوية من لاعبيه لتحقيق الفوز باللقب لتعويض فقدان لقب دوري نجوم قطر.
وسيراهن لخويا على الجاهزية الفنية للاعبيه الذين يعيشون حالة من التألق سواء على المستوى المحلي أو القاري بعد التأهل إلى دور الـ16 بدوري أبطال آسيا عقب الفوز الاخير خارج ملعبه على فريق بونيو دكور الأوزبكي في طشقند.
ويتوقع أن يخوض لخويا المباراة بتشكيلته الكاملة التي ستضم عدداً من اللاعبين القادرين على صنع الفارق والذين يتميزون بخبراتهم الكبيرة وانسجامهم منذ فترة.
أما الجيش فيخطط لاستعادة لقب كأس قطر الذي فاز به في نسخته الأولى موسم 2014 من أجل تحقيق بطولته الأولى في الموسم الحالي بعد الحصول على المركز الثاني بدوري نجوم قطر.
وتبدو تشكيلة الجيش مكتملة بوجود عدد من اللاعبين أصحاب المستوى الجيد الذين يأتي في مقدمتهم المغربي عبدالرزاق حمدالله هداف دوري نجوم قطر بالتساوي مع تاباتا.
وسيحاول الجيش الاستفادة من تأهله إلى دور الـ16 بدوري الأبطال لتحقيق الفوز باللقب والحصول على دفعة معنوية قوية واستكمال انتصاراته المحلية والقارية.
وستكون قمة الجمعة المباراة الثالثة بين الفريقين في الموسم الحالي بعد مباراتي الدوري، حيث تمكن الجيش من الفوز بمواجهة القسم الاول بالثنائية التي أحرزها عبدالرزاق حمدالله .
في حين تمكن لخويا من تعويض خسارته بالقسم الثاني بالفوز بثلاثية نظيفة، ليبحث كل فريق عن انتصاره الثاني أمام منافسه في الموسم الحالي في المواجهة الثالثة، فمن سيؤكد تفوقه بكأس قطر؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *