وكالة الأنباء القطرية تحتفل غدا بمرور 41 عاما على إنشائها

الدوحة في 24 مايو /قنا/ تحتفل وكالة الانباء القطرية "قنا" يوم الاربعاء الذي يصادف الخامس والعشرين من شهر مايو من كل عام بذكرى إنشائها بموجب المرسوم الأميري رقم 94 لسنة 1975م، ومع مرور 41 عاماً من الخدمة الاخبارية والاعلامية التي تقدمها الوكالة فقد شهدت العديد من عمليات التطوير والتحديث على كافة أصعدتها البشرية والتقنية لكي تحافظ "قنا" على مكانتها وسط مثيلاتها من وكالات الانباء العربية والدولية. 
وتعد الوكالة مصدراً رسمياً للاخبار في دولة قطر اذ تتكفل ببث أنشطة الدولة الرسمية على كافة مستوياتها بالخبر والصورة ونقلها عبر نشرتها اليومية الى مشتركيها داخل دولة قطر وخارجها . 
وتعتمد "قنا" في أداء رسالتها الاعلامية على كادر مؤهل من المحررين والمندوبين والمراسلين إضافة الى روافد اخبارية أخرى تتمثل في نقل أهم الاخبار من اللغات المختلفة مع ترجمتها وتنقيحها الى اللغة العربية،يضاف إلى ذلك اتفاقات التبادل الإخباري بين وكالة الأنباء القطرية ووكالات الأنباء العربية ومعظم وكالات أنباء الدول الأجنبية . 
وتسهم النشرة الانجليزية للوكالة في الوصول الى شريحة كبيرة من المشتركين وتغذي كذلك الاصدارات الصحفية الصادرة باللغة الانجليزية سواء داخل قطر او خارجها. 
وعلى مدار 24 ساعة تغطي النشرة العربية والانجليزية كافة الأنشطة المحلية الرسمية وغير الرسمية في الدولة، بالإضافة إلى تغطيتها للأنباء والأحداث على الساحات الخليجية والعربية والعالمية، وفقاً لأولويات تحرص الوكالة على اتباعها، تضمن تميز الخبر وتوازنه مع الحرص الشديد على الدقة في معالجته. 
وقد حفل العام المنصرم بالعديد من الانجازات التي حققتها الوكالة على صعيد المحتوى الاخباري من حيث القدرة على تغطية كافة الفعاليات التي تنظمها وتشارك بها الدولة في مختلف الاقسام ( الدبلوماسية – المحلية – الرياضية – الاقتصادية – الثقافية والتقارير الاخبارية ). 
وحققت وكالة الانباء القطرية قدراً من الانفرادات الصحفية والتي وجدت صدى كبيرا في وسائل الاعلام الناقلة عنها إضافة الى حوارات حول أحداث الساعة مع كبار صناع القرار والمسؤولين والخبراء. 
وعبر نوافذها المختلفة تضطلع وكالة الانباء القطرية بالرصد الاخباري لكل ما ينشر بشأن القضايا الملحة في منطقتنا العربية وعلى مستوى العالم ايضا وتستخلص اهم المعطيات الواردة في المواقع الاخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي ومقالات الكتّاب والمحللين. 
ولا تتوقف الوكالة عند هذا المستوى من حجم الخدمة الإخبارية، بل تسعى بدأب للتطوير لتواكب الفعاليات السياسية والاقتصادية الهامة التي تشهدها البلاد ، وما تعكسه تلك الفعاليات من تنام لدور دولة قطر في المحافل الإقليمية والعربية والدولية. 
رفع المستوى المهني والاعلامي 
وقد عهدت وكالة الانباء القطرية "قنا" بصفتها أحد أهم منجزات المسيرة القطرية في المجال الاعلامي على القيام بدورها في تمكين الاعلاميين القطريين العاملين في جميع المؤسسات الرسمية وشبه الرسمية من خلال تنسيق وتقديم دورات تدريبية لهم في مختلف مجالات الاعلام بهدف رفع المستوى المهني والاعلامي للمتدربين بدورات تستغرق كل منها على حدة 25 ساعة بمعدل 5 ساعات يوميا لمدة خمسة ايام لكل دورة. 
وتختص ادارة شؤون الاعلام الخارجي بمنح تراخيص للإعلاميين الوافدين من الخارج لتغطية الفعاليات المختلفة او إجراء أية مقابلات مع المسؤولين بالدولة. 
وأعدت الادارة "بنك معلومات" باللغتين العربية والانجليزية لأي مؤتمر أو حدث ذي أهمية كما أعدت قاعدة بيانات عن المراسلين المعتمدين لدى الدولة تتضمن نشاطهم ومتابعة التغطيات الاعلامية التي يقومون بها ورصدها اولا بأول. 
وتعمل ادارة شؤون الاعلام الخارجي على استضافة وفود صحفية من شتى انحاء العالم للمشاركة في المؤتمرات المحلية ذات الطبيعة العالمية وتوفر لهم المعلومات اللازمة حول المواصلات والاقامة والاماكن السياحية والتراثية والمتاحف بالدولة. 
ولدى الادارة قواعد بيانات للمؤسسات الاعلامية الاجنبية والشخصيات البارزة للاستفادة منها في الدعوات لأي مؤتمر ، والامر ذاته بالنسبة للاعلاميين والمصورين المحلين من أجل تسهيل عملهم داخل الدولة وسرعة إصدار التصاريح اللازمة لهم. 
ومن أهم الموضوعات التي سعت إدارة شؤون الاعلام الخارجي ب"قنا" الى تقديمها خلال عام 2015 عبر دوراتها التدريبية: استخدام التقنيات الحديثة في الاعلام، التعرف على الابعاد القانونية والاخلاقية للعمل الاعلامي ، صحافة الازمات ،الاعلام الاجتماعي، اعلام الشباب ،قواعد اللغة العربية واهميتها في التحرير الصحفي .. وغيرها من الدورات الاعلامية المتخصصة. 
ويسهم موقع "قنا الطفل" في إثراء الحياة الثقافية والابداعية للاطفال وهو أوّل موقع رسميّ عربيّ، يهتم بالجانب الإخباري، وينمي المهارات الإعلامية والصحافية للطفل، ويخاطبه بوسائل تكنولوجية حديثة ومتطوّرة ، كما يعمل (قنا الطفل) على اكتشاف مواهب الاطفال وتشجيعها واقامة الورش والدورات الإعلامية المتخصصة لهم وترسيخ علاقة الطفل بوطنه وهويته العربية والإسلامية من خلال مجموعة من الكوادر الصحفية الناشئة. 
وقد حظيت تجربة وكالة الانباء القطرية في العناية بمواهب الاطفال عبر "قنا الطفل" بتقدير مؤسسات اكاديمية خارج وداخل قطر كان اخرها (كلية علوم التربية بجامعة محمد الخامس بالرباط) والتي ستنظم ندوة علمية دولية حول موضوع "التربية الإعلامية والرقمية: التحديات والآفاق" و خلال هذه الندوة، التي تنظم بمناسبة (اليوم الوطني للطفل 25 مايو)، ستعرض تجربة موقع "قنا الطفل" كأحد التجارب القطرية الرائدة في هذا المجال على المستوى العربي . 
وتحرص وكالة الانباء القطرية "قنا" على مواكبة كل جديد تكنولوجيا ورقميا في إطار سعيها للوصول إلى المتلقي حيثما كان وبأسرع وسيلة. وفي هذا الاطار نفذت إدارة الشؤون الفنية العديد من المشروعات ، ففي مجال الخدمات الاخبارية والاعلامية يجري العمل لبناء نظام رصد يتم من خلاله البحث ومتابعة الاحداث في مواقع التواصل الاجتماعي ومقاطع الفيديو على مستوى العالم ، وانتهت الشؤون الفنية كذلك من تجديد موقع مباشر من قطر حيث تمت اضافة قنوات جديدة مع تحسين سرعة واداء الموقع اضافة الى نجاح تجربة خدمة الرسائل الاخبارية على الهاتف المحمول ( واتس اب). 

    تقرير/ الابحاث والدراسات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *