أصالة تصدم الجمهور بألبوم “مهتمة بالتفاصيل”.. والأسباب؟

//أصالة تصدم الجمهور بألبوم “مهتمة بالتفاصيل”.. والأسباب؟

أصالة تصدم الجمهور بألبوم “مهتمة بالتفاصيل”.. والأسباب؟

لا تكفي صفة “الجديد” أن يكون حديث الإصدار أو الظهور، بقدر الحاجة إلى أن يكون متميزاً في فرادته بتضمين غير المستهلك. هذه النزعة ملازمة لمصطلح “إبداع” والذي يتطلب دائماً جرأة وإقدام وسعياً نحو الدهشة. الفنانة #أصالةمن القلة الذين لا يرتكزون على نجوميتهم، بل يضعونها في رهان مستمر على التجريب بين رغبتي إرضاء المستمع وإثبات الاستحقاق. منذ أن “علّقت الدنيا” في ألبومها الخليجي العام المنصرم، وهي تبحث عما يترجم أفكارها إلى أغانٍ، حتى وصلت إلى عنوان عريض في ألبومها الجديد، يعلن صراحةً أنها “مهتمة بالتفاصيل”.

سيكولوجية العشاق

مغامرة كبيرة قامت بها أصالة من خلال 13 #أغنية بالمزاوجة بين المدرسة الرومانسية، السائدة عربياً، والمدرسة الواقعية.

البيئة الفنية المصرية الحديثة تجنح إلى هذه الشراكة، مما ساعد أصالة في صنع ألبوم حيّ ويكتظ بالتساؤلات. جسدت أصالة دور الطبيب الجرّاح تارة والطبيب النفسي تارة أخرى. “مهتمة بالتفاصيل، أنا بتخان، كام مرة، قاصد ايه، مين فينا”، أغانٍ تصدّت للخوف والشك وآثرت المواجهة بالاعتراف، سابرةً أغوار سيكولوجية الفرد العاشق، وراصدةً لواقع علاقات متوترة سواء بين الفرد وشريكه، أو بينه وبين المجتمع. الشجاعة تكمن في المكاشفة عكس ما اعتاد عليه المتلقي العربي في ميل الأغاني غالباً إلى البوح أو استعراض حالة، مما سبب لبعض #الجمهور صدمة. وهذه دورة حياة الإبداع أن يأتي جديدا غير معتاد، فيُقابل بالرفض، يُحارَب، ينتشر، ثم يصبح مقبولاً. أصالة خبيرة في الأغنية، والخبير يعرف ماذا يريد وكيف ومتى.

مسرحة الأغنية

شجاعة أصالة تمتد إلى طرحها ألبوماً بطابع مسرحي إجمالًا. تضمن الألبوم مونولوجا بحوارات فردية، وحوارات ثنائية، ومجموعة قصص أخذت فيها دور السارد حدث في “كام مرة، يوم الرحيل، كل اما تفتكره، صندوق صغير، أنا بتخان، هيقولّك”. مشاهد شعرية أضاءت جوانب بعض هذه الأعمال. المؤلف الغنائي أشرف أمين استطاع أن يخلق حالة بصرية في أغنيته “كام مرة” منذ مطلعها، حيث كتب “خنت كام مرة؟ ح تقول لي ولا مرّة! طب اخرج من جوّاك، وشوفك، مرّة من برّا”.

By | 2017-09-13T06:48:28+00:00 September 13th, 2017|ثقافة وفن|0 Comments

About the Author:

Leave A Comment