دراسة ألمانية تعلن أن الهواتف الذكية الغالية ليست أكثر عرضه للتلف من غيرها

//دراسة ألمانية تعلن أن الهواتف الذكية الغالية ليست أكثر عرضه للتلف من غيرها

دراسة ألمانية تعلن أن الهواتف الذكية الغالية ليست أكثر عرضه للتلف من غيرها

دراسة ألمانية تعلن أن الهواتف الذكية الغالية ليست أكثر عرضه للتلف من غيرها

أعلنت دراسة ألمانية جديدة أن الهواتف الذكية الغالية ليست أكثر عرضة للتلف من غيرها فحسب، وإنما أكثر تكلفة بكثير من الرخيصة عند تصليحها. والأجهزة الجوالة الغالية تتعرض للخدش والعطب، وتلف البطارية أكثر من غيرها من الأجهزة. وجاءت منتجات "هواوي" الصينية و"سوني" في المقدمة من ناحية تناسب السعر وقلة التلف، ومن ناحية سعر الجهاز وتكلفة تصحيح التلف.

ويتضح أن الأجهزة من آبل وإيج تي سي هي أكثر الأجهزة التي يرسلها المستهلكون للترميم والتصليح عند كليك ريبير رغم أسعارها الغالية. والأدهى من ذلك أن تكلفة التصليح هنا عالية أيضاً بالقياس مع بقية الأجهزة. وتقول الدراسة إن جهاز سوني إكسبيريا إكس زد من أكثر الأجهزة صمودًا ضد العطب، وأن موتورولا جي 4 أقل الأجهزة تكلفة عند تصليحها. وأكثر جهاز يتعرض للعطب هو غوغل بيكسل، أما أكثر السمارتفونات تكلفة عند التصليح فهي موديلات س من سامسونغ.

ويذكر أن مركز الوقاية من المخاطر الألماني سبق أن حذر من وضع الهاتف الذكي تحت المخدة أو تحت اللحاف. وتحدث المركز عن حالات وفاة بسبب احتراق البطارية في الفراش أثناء النوم. وسبق لنسبة 27 في المائة من الألمان أن اعترفت بأنهم يأخذون الجوال معهم إلى السرير.

By | 2018-02-20T18:42:42+00:00 February 20th, 2018|تكنولوجيا|0 Comments

About the Author:

Leave A Comment

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com