باحث في الإعجاز العلمي يؤكّد أنّ مشاهدة الأفلام الإباحية أخطر من المواد المخدّرة

//باحث في الإعجاز العلمي يؤكّد أنّ مشاهدة الأفلام الإباحية أخطر من المواد المخدّرة

باحث في الإعجاز العلمي يؤكّد أنّ مشاهدة الأفلام الإباحية أخطر من المواد المخدّرة

باحث في الإعجاز العلمي يؤكّد أنّ مشاهدة الأفلام الإباحية أخطر من المواد المخدّرة

أكّد الباحث في الإعجاز العلمي للقرآن والسنة، الدكتور عبدالدائم كحيل، أنّ مشاهدة الأفلام والمناظر الإباحية لها نفس تأثير المخدرات على دماغ الإنسان بل هو أخطر لأنه يتلف خلايا الجسد ويعطل منطقة الناصية أو القيادة لذلك نجد مدمن هذه الأفلام لا يهتدي بل يطلب المزيد.

وأضاف كحيل، في لقائه على إحدى الفضائيات، أن نشاط الدماغ ينحصر في مشاهدة هذه الأفلام والتفاعل معها وبالتالي تتلف هذه الخلايا بعد فترة من الزمن، منوهًا أن هذه الأفلام لها تأثير كبير على الأطفال لأنها تحدث تغيير دائم في دماغ الطفل وتجعله يغير سلوكه تبعا لما يشاهد، وأشار إلى أن الدماغ تتفاعل بشكل كبير مع أي مشهد لأي امرأة عارية ويبدأ بافراز مواد الدوبامين لأن الدماغ مهيأ على أن يتأثر بأي مشهد من ذلك ومع مشاهدة المزيد يزداد التأثير ويتلف الجهاز المناعي للإنسان.

وكشف عن أن الزواج يحدث فى الدماغ تغيرات دائمة لا تحدث إلا به وهذه التغيرات تنشط خلايا الدماغ وتقوي نظام المناعة فالمتزوجون أكثر قدرة على مقاومة الأمراض بسبب قوة الجهاز المناعي ويعيشون أطول من غير المتزوجين.

By | 2018-03-21T10:09:59+00:00 مارس 21st, 2018|صحه|0 Comments

About the Author:

Programmer

Leave A Comment

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com