دراسة مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات (الدورة السابعة): سلوكيات السائقين الإماراتيين يجب أن تتوافق مع جهود السلطات

/, أخبار عالمية/دراسة مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات (الدورة السابعة): سلوكيات السائقين الإماراتيين يجب أن تتوافق مع جهود السلطات

دراسة مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات (الدورة السابعة): سلوكيات السائقين الإماراتيين يجب أن تتوافق مع جهود السلطات

  • الدورة السابعة من دراسة التوقعات الفريدة للسائقين في الإمارات العربية المتحدة
  • القيادة الخطرة آخذة في الارتفاع
  • انعكاسات في التوجهات الإيجابية طويلة الأجل
  • المؤشرات الإيجابية الوحيدةً: التحسينات في البنية التحتية والمتعة الإجمالية للقيادة

 

دبي، الامارات العربية المتحدة،  (“ايتوس واير”): تلقي النسخة السابعة من دراسة “مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات” الفريدة الضوء على الجهود التي تبذلها السلطات لتحسين البنية التحتية للطرق، ولكنها تقدم أيضاً تغيّراً في توجهات التوقعات المتعلقة بالسلامة على الطرق في الإمارات العربية المتحدة. وتؤدي غالبية المحاور التي تمّ بحثها بشأن ارتفاع نسبة القيادة المتهورة  في هذهالدراسة الأخيرة  التي أجريت في سبتمبر 2018، إلى محو التوجهات الإيجابية طويلة الأجل.

 

ويقول فريدريك بيسبيرج، نائب الرئيس لخدمات الأفراد لدى “آي-إنشورد”: “يقوم البرنامج طويل الأجل ل’مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات‘، الذي أطلقته ’آي-إنشورد‘ بالتعاون مع  RoadSafetyUAEعام 2015، بالربط بين توقعات السائقين الإماراتيين والأسباب الرئيسة لحوادث الطرق. التوقعات لها أهميتها. وقد اكتشفنا علاقة قوية بين نتائج هذه الدراسة والعدد المسجل للحوادث والوفيات. وبالتالي، تقدّم هذه الدراسة معلومات هامة حول تأثير جهود أصحاب المصلحة المعنيين الهادفة إلى زيادة مستويات السلامة المرورية”.

 

ومن جهته، يقول توماس إيدلمان، المدير الإداري لمنصة RoadSafetyUAE: “إننا نثني على الجهود المستمرة المبذولة من قبل السلطات لتحسين البنية التحتية للطرق، ولكن للأسف نشهد تغيّراً في جميع المحاور المرتبطة بالقيادة المتهورة، خاصة فيما يخص القيادة دون تركيز، والتغيير المفاجئ في المسارات، والإسراع، والقيادة دون ترك مسافة أمان. ونتيجة لهذه الزيادات التي تم رصدها، قد تشهد أوقات التنقل ارتفاعاً ملحوظاً. وفي المقابل، نلاحظ وجود توجهات إيجابية نحو تحسين البنية التحتية والمتعة الإجمالية للقيادة بشكل عام”.

 

ويضيف قائلاً: “يبدو أننا لن نتمكّن من التوقف عن توعية السائقين الإماراتيين وتثقيفهم حول ضرورة إعتماد القيادة الآمنة! من ناحية، نحن نتمتع ببنية تحتية محسّنة في مجال الطرق، مما يؤدي الى مزيد من المتعة في القيادةً. ولكن من ناحية أخرى، يتعيّن على السائقين الإماراتيين أن يدركوا سلوكياتهم السيئة الآخذة في التزايد، ويتعين علينا تحسين سلوكيات القيادة! كما يجب أن نكون مدركين لحقيقة أن سلوكياتنا كمستخدمي طرق مسؤولين تشكّل في نهاية المطاف العامل الرئيسي الذي يجعل من طرقنا أكثر أماناً! الأمر منوط بنا جميعنا!”.

 

وتشمل أبرز النقاط في الدورة السابعة من دراسة “مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات” ما يلي:

 

سجلت الدراسة توجهات التوقعات التالية (“موافقين تماماً” / “موافقين”) لدى السائقين في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأشهر الستة الماضية:

– تحسين البنية التحتية: +15 في المائة

– متعة القيادة: +13 في المائة

– ارتفاع بمستويات القيادة الخطرة عموماً: +2 في المائة

  • ارتفاع بنسبة التغيير المفاجئ في المسارات: +13 في المائة
  • ارتفاع بنسبة القيادة بدون تركيز: +13 في المائة
  • ارتفاع بنسبة الإسراع: +9 في المائة
  • ارتفاع بنسبة القيادة دون ترك مسافة أمان: +8 في المائة
  • ارتفاع بنسبة التورط في حادث تصادم: +3 في المائة

– ارتفاع في زمن التنقل: +13 في المائة

 

أجريت هذه الدراسة بتكليف من منصة RoadSafetyUAE و”آي-إنشورد” ونفّذها موقع “يو جوف” في سبتمبر 2018، استناداً إلى آراء عينة تمثيلية مكونة من 1016 مقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

يمكنكم الاطلاع على تفاصيل دراسة “مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات” على الرابط الإلكتروني التالي: http://www.roadsafetyuae.com/statistics/  وسيتم إعداد الدراسة بشكل دوري كل ستة أشهر، حيث سيتم نشر الدراسة التالية في منتصف الربع الأول من عام 2019.

 

لمحة عن RoadSafetyUAE:

 

تتمثّل رؤية RoadSafetyUAE في المساهمة في خفض عدد الوفيات والإصابات والحوادث المرورية في دولة الإمارات العربية المتحدة. أما رسالة RoadSafetyUAE فهي رفع مستوى الوعي لدى مستخدمي الطريق في الإمارات العربية المتحدة لممارسة السلوكيات الملائمة على الطرقات على أساسٍ مستدامٍ وعلى أعلى مستويات التواصل. وتعمل منصة RoadSafetyUAE الحائزة على جوائز مع أصحاب المصلحة من مستخدمي الطريق، والجهات الحكومية، والإعلام، وأكثر من 30 شركة ذات الوعي حيال المسؤولية الاجتماعية للشركات. ونقدّم في قائمة “نصائح وحيل”، والتي نعتبرها أساس المحتوى التوعوي على منصتنا، أكثر من 60 موضوعاً مرتبطاً بالسلامة المرورية وتتعلق بدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص. ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني التالي: www.RoadSafetyUAE.com.

 

وبالإضافة إلى “آي-إنشورد”، تعمل RoadSafetyUAE في شراكة مع كل من هيئة الطرق والمواصلات، ووزارة التربية والتعليم، وغرفة دبي للتجارة، وهيئة الصحة في دبي، و”ميشلان”، و”مرسيدس-بنز”، و”نيسان”، و”الفطيم هوندا”، و”فولفو”، وشركة الكندي للسيارات (“شيفروليه”- “جي إم سي”، وشاحنات “مان”، و”كالتيكس”، و”آي-إنشورد”، و”دوبيزل”، و”جونسون آند جونسون”، و”سيركو”، و”ميكس تيليماتيكس”، و”وابكو”، و”ماماز وباباز”، وأبو ظبي الوطنية للفنادق، وشركة خدمات النقل المدرسي “إس تي إس”، و”أوسرام”، و”سيفتي ميديا”، و”أراب ويلز”، وشركة “أيتوس واير”، وشركات أخرى يٌتوقع انضمامها قريباً.

 

* المصدر: “ايتوس واير”

By | 2018-10-09T07:03:37+00:00 أكتوبر 9th, 2018|main, أخبار عالمية|0 Comments

About the Author:

Leave A Comment

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com